اجتماعية

رجوع
الخميس 28 كانون أول 2017 / ليا عادل / المصدر: TeleLumiere/Noursat

جمعية لعازر الخيرية "الله يساعد" تزرع البسمة على وجوه المسنين والأرامل
" يسوع انت إلهي، يسوع أنت حبي الوحيد، بك نحيا وبك نعيش"، بهذه العبارات المستقاة من التراتيل عبر المسنون والأرامل عن سرورهم بعيدي الميلاد ورأس السنة الجديدة.

أمنيات مليئة بالوجع والأمل في آن معاً رصدتها كاميرا تيلي لوميار خلال الحفل الميلادي الذي أقامته جمعية لعازر الخيرية "الله يساعد" في مدرسة الترقي - برج حمود.

تخللت الحفل تراتيل وأناشيد ميلادية وتوزيع هدايا تنبض بالوجع الإنساني وتؤذن بتحقيق السلام الداخلي.

إنه وجع الإنسان المتروك الموجوع، إنه وجع الحزانى والثكالى، إنه الوجع الإنساني الذي يتوق إلى العلاج الداخلي العلاج الذي لا يتحقق إلا بالسلام الداخلي.

مسؤولة الجمعية إيفون حداد تحدثت عبر تيلي لوميار عن أهمية هذا النشاط الميلادي الذي يندرج ضمن نشاطات الجمعية شهرياً والذي يهدف إلى زرع البسمة على وجوه المسنين والأرامل والمتروكين دون تمييز بين لون وٱخر وبين طائفة وأخرى.

كما تطرقت حداد إلى روزنامة عمل الجمعية في العام الجديد متمنية أن يحمل العام الجديد كل محبة وسلام وإطمئنان.

وبدورهم، تمنى المسنون والأرامل أن يحمل إليهم العام الجديد الشفاء من كل مرض وأن يبلسم جراحاتهم وأن يأوي كل الأشخاص الذين هم بحاجة إلى مسكن ومأوى.

ويمكن القول، وعلى مدى ١٧عاماً، عملت جمعية لعازر الخيرية "الله يساعد" على أنسنة قضايا الإنسان وإيواء المحتاجين والمتروكين إنطلاقاً من أن الميلاد هو ميلاد الإنسان والعطاء.




To Advertise   إعلانات