الأراضي المقدّسة

رجوع
الاثنين 19 حزيران 2017 / المصدر: الأقباط اليوم

المطران عطا الله حنا: ستبقى مدينة القدس حاضنة اهم مقدساتنا وقبلتنا الاولى والوحيدة
وصل الى القدس صباح اليوم وفد من ابناء الرعية الارثوذكسية في الاردن والذين ابتدأوا زيارة حج للاماكن المقدسة في فلسطين تستغرق عشرة ايام يزورون خلالها المواقع الدينية في مدينة القدس وبيت لحم كما وسيتوجهون للجليل لزيارة الناصرة وجبل طابور وبحيرة طبريا وزيارة كافة المواقع الدينية في الارض المقدسة .

استهل الوفد زيارته للمدينة المقدسة بلقاء سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الذي استقبل الوفد في باحة كنيسة القيامة ومن ثم اقيمت الصلاة على نيتهم ومن اجل صحتهم امام القبر المقدس وقد تجول الوفد داخل كنيسة القيامة واستمعوا الى شروحات وتوضيحات حول تاريخها واهميتها .

ومن ثم استمع الوفد الى حديث روحي من سيادة المطران الذي رحب بزيارة وفد ابناء رعيتنا الاتين الينا من الاردن الشقيق ، نرحب بكم في المدينة المقدسة حاضنة اهم مقدساتنا الاسلامية والمسيحية ونرحب بكم في كنيسة القيامة التي تعتبر من اقدس ومن اهم الكنائس المسيحية في عالمنا وكلكم تعرفون ماذا يعني بالنسبة الينا القبر المقدس الذي نعتبره بأنه قبلتنا الاولى والوحيدة .

قدم للوفد شرحا تفصيليا عن تاريخ كنيسة القيامة واهم المراحل التاريخية التي مرت بها هذه الكنيسة منذ انشائها في القرن الرابع للميلاد ، حيث تحدث عن الترميمات التي تم انجازها مؤخرا والتي تعتبر حدثا تاريخيا بامتياز .

تحدث عن مكانة مدينة القدس الروحية والتاريخية والحضارية والانسانية والوطنية مؤكدا بأن مدينة القدس بالنسبة الينا هي العاصمة الروحية والوطنية للشعب الفلسطيني ونحن نرفض كافة الاجراءات الاحتلالية في المدينة المقدسة ونعتبرها اجراءات غير قانونية وغير شرعية ، انها محاولات هادفة للسيطرة على مدينة القدس وتغيير ملامحها وطابعها وتزوير تاريخها وتهميش الحضور العربي الاسلامي والمسيحي فيها .

وتابع يؤسفنا ويحزننا ان نقول بأن مدينة القدس تُبتلع يوما بعد يوم والسلطات الاحتلالية الغاشمة ممعنة بسياساتها بحق مدينتنا وهي تستغل الاوضاع العربية الراهنة لكي تمرر مشاريعها في مدينتنا المقدسة ، كل شيء عربي مستهدف في هذه المدينة المقدسة التي يراد تهويدها بشكل كلي ، فمقدساتنا مستهدفة ومؤسساتنا الوطنية مستباحة وهنالك استهداف لمدارسنا وللمناهج التعليمية بشكل خاص في المدينة المقدسة .

واكد تسعى السلطات الاحتلالية لشطب كل ما له علاقة بالقضية الفلسطينية ، يريدوننا ان ننسى اهمية القدس بالنسبة الينا ، يريدوننا ان نشطب الثقافة الفلسطينية من قاموسنا ، يريدوننا ان نشطب حق العودة وكافة الثوابت الوطنية التي ننادي بها ، يريدوننا ان نستسلم بشكل كلي لسياساتهم واطماعهم وممارساتهم في المدينة المقدسة ولكن هذا لن يحدث على الاطلاق لان في القدس هنالك شعب صامد ابي متمسك بمدينته ومدافع عن مقدساته ، لن يتمكن احد من النيل من مدينتنا واقتلاع وجودنا من هذه البقعة المقدسة من العالم التي فيها نحن ملتصقون التصاقا ، فجذورنا عميقة في هذه الارض وتاريخنا هو تاريخ عريق ولن يتمكن احد من النيل من عزيمتنا واصرارنا وثباتنا وصمودنا في هذه البقعة المقدسة من العالم .