عودة


جوهرة في وسط النار تزداد تألّقاً، تجاهد في سبيل كرامة المرأة وقدسية الرسالة المسيحية وخلاص النفوس الخاطئة. إنّها قديسة من الشرق أنعشت صحراء مصر بقداستها وطهرها وحبها لعريسها الإلهي الذي نذرت له جسدَها وروحَها ونفسَها إلى الأبد.