رسائل مريم العذراء في مديوغوريه

أولادي الأحبّة، أدعوكم جميعًا بفرح، أنتم صغاري الذين لبّوا ندائي، كونوا فرحًا وسلامًا. واشهدوا بحياتِكم للسماء التي أحملُها إليكم. 

لقد حان الوقت، صغاري، لتكونوا انعكاسًا لمحبّتي لجميع الذين لا يحبّون والذين استولت الكراهية على قلوبهم. 

ولا تنسَوا: أنا معكم وأتشفّع لكم جميعًا أمام ابني يسوع ليعطيَكم سلامَه. 

أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.