مقالات وتقارير

دينيّة19 تشرين الثاني 2019, 10:00العذراء أمرت وماري ألفونسين أطاعتوسط النّور ظهرت مريم العذراء بجمال يفوق الطّبيعة، تبسط يديها ويحيط بها لون أبيض يلمع ويتعذّر وصف جماله، وعلى صدرها صليب تتدلّى منه سبحة دائريّة تمرّ من وسط يديها المبسوطتين وتنزل حتّى تكاد تصل إلى أطراف ثوبها. أمّا الحبّات الفاصلة بين أبيات المسبحة فتلمع كالنّجوم المتلألئة في ليالي الصّيف الجميلة، وفي وسط كلّ منها تمثّل لها مشهد رائع من المشاهد الإنجيليّة الّتي ترمز إليها الأسرار. على هامة العذراء، تلألأ تاج مرصّع بخمس عشرة نجمة، وتحت قدميها سبعة كواكب غائصة في الغمام. هكذا تراءت العذراء للرّاهبة ماري ألفونسين، للمرّة الأولى، في صباح عيد الغطاس من العام 1874، مطلقة شرارة إيمان كبيرة في نفسها منبئة بولادة مشروع مقدّس ببركة مريميّة.